الوظيفة 

ست سنوات و انا أعمل في وظيفة حكومية.. عفواً أدوام في دائرة حكوميه. ست سنوات لم أشعر قط بانتمائي للمكان الذي أداوم فيه. لم أشعر باكتساب خبرة معينه طيلة هذه الفتره.. أشعر أحيانا برغبتي في الاستقالة و تارة أخرى أعدل عن هذه الفكره و أحاول إقناع نفسي بأهميتي في الوظيفة التي أشغلها. لكن السؤال.. هل الاستقالة هي الحل؟ 

لا أريد العمل في القطاع الخاص لعدم مقدرتي على التوفيق بين وظيفتي و دوري كأم، لأن  وقت انتهاء العمل في القطاع الخاص متأخرا بالنسبة إلي. لكن لا يعني ذلك أن أرضى بطبيعة العمل الحكومي الرتيب.

الفكرة من التوظيف  هو الاستفادة من الطاقة الشبابيه في إنجاز العمل و زيادة الانتاجية و الارتقاء في خدمة الوطن و المواطنين. فخدمة الوطن من خلال الوظيفة لا تحصل إلا عندما يشعر الموظف بأنه  مسؤول عن عمله، و يلقى الاهتمام و العدل من  مسؤوليه، و تتاح له فرصة المشاركة والتدريب، فاكتساب الخبرة، فالاستفاده الماديه و المعنويه للموظف. 

و في هذا الجو ترتقي الخدمات الحكوميه. فكلما شعر الموظف بالاهتمام  و الرضا  كلما تحسنت و ارتقت الخدمات.

لكني للأسف لم أشعر بالاهتمام و الرضا الوظيفي…

Author: Smileynoon

smileynoon.com

التعليقات الظاهره تعبر عن رآي آصحابها فقط

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s